التسويق بالعمولة أو الأفلييت هو هدف رئيسي في هذه الأيام والمستقبل فهو بفتح أفاقاً رائعة لتسويق منتجات وخدمات موجودة فعليا بالأسواق .

وتمتلك طلباً واسعاً وشهرة كبيرة في الأسواق ومن ثم تحقيق الأرباح من خلالها .الفرص الربحية هنا أكبر وليس لها حدود .

ماهو التسويق بالعمولة أو الأفلييت ؟

التسويق بالعمولة (Affiliate Markting) : هو منظومة تسويقية تقوم على تبادل المنفعة بين صاحب المنتج أو الخدمة أو العرض من ناحية ، والناشر أو المسوق من ناحية أخرى .

في التسويق بالعمولة يقوم المسوق (أنت) بتقديم خدمات تسويقة للمعلن في مقابل عمولة معينة يتم دفعها وفقاً للإتفاق.

من هنا تبدأ فكرة التسويق بالعمولة من جانب المعلن والذي بقوم بفتح نظام للتسويق بالعمولة لما يمتلك من سلع وخدمات وعروض ،

يقوم المعلن من جانبه بتحديد أهم المعايير والأسس والأساسيات التي تحكم نظام التسويق بالعمولة خاصته.

https://www.balloone.de

يقوم المسوق بالعمولة بتقديم طلب للمشاركة في هذا النظام وفقاً للشروط المعلنة ، يتم قبول الناشر أو رفضه وفقاً لتوافقة مع المعايير والشروط المعلنة من قبل المعلن .

في حال قبول قبول الناشر يبدأ العمل بين المعلن والناشر، ويقوم المعلن بالدفع للناشر من خلال إحدى طرقالدفع على الإنترنت وأهمها باي بال .

ماهو الأساس التي تقوم عليه فكرة التسويق بالعمولة ولماذا وجدت ؟

هذه الفكرة ليست وليدة اليوم ولا دخل للتطور في مجال التكنولجيا وهي أقدم بكثير من الإنترنت، وهي تقوم على المصلحة (المنفعة) المشتركة بين الناشر والمعلن .

كل مٌنتج أو تاجر أي كان نوع الانتاج الذي ينتجه، يقوم بتسويق منتجاته للحصول على أفضل مستوى من المبيعات، ومهما كانت القوة التسويقية للمُنتج أو التاجر

فإنها في النهاية محدودة، لذلك بدأ المنتجين منذ زمن بعيد بالاستعانة بالغير في تسويق منتجاتهم وذلك في مقابل عمولة محددة .

هنا التاجر أو صاحب المنتج سوف يحصل على المزيد من المبيعات وتحقيق المزيد من الربح، والمسوق سوف يحصل على عمولات رائعة وفقاً لجهوده التسويقية.

مع ظهور الانترنت ومع اتساع فكرة التسويق من خلال الانترنت.

فقد تجلت فكرة التسويق بالعمولة أو الافلييت في أوضح صورها وأكثرها شمولاً وتنوعاً وانتشاراً وازدهاراً أيضاً،

ففي السنوات القليلة الماضية أصبحت فكرة الافلييت تغطي الكثير من جوانب العمل والتسويق من خلال الانترنت .

بعض النقاط المهمة الخاصة بالتعريف بمجال الافلييت :

1- لا يقتصر التسويق بالعمولة على تسويق منتج ولكنه يتجاوز ذلك ليشمل كل فعل يتم القيام به من قبل الزائر،

بدءً من الاشتراك في قائمة بريدية انتهاءً بإتمام عملية بيع كاملة متضمنا كل ما بينهم من أغراض تسويقية،

مثل تنزيل تطبيق أو لعبة، أو الاشتراك في أحد المواقع، أو عمل تحميل لأحد الملفات…الخ .

2- عالم التسويق بالعمولة هو عالم كبير ومتنوع، ويندرج تحته الكثير من الأنواع الفرعية المتخصصة، لذا فإن شركات CPA ومثلها شركات CPI و CPL تندرج كلها تحت منظومة التسويق بالعمولة .

3- كل عقد أو اتفاق بين معلن صاحب منتج أو خدمة أو سلعة مع ناشر، وهذا الاتفاق يتضمن آداء خدمات تسويقية معينة

في مقابل عمولة هو تسويق بالعمولة حتى ولو تم بصورة شخصية دون وجود نظام عام من قبل المعلن .

4- عمولة الافلييت عنصر متغير وليس ثابت ففي أحياناً تكون العمولة نسبة معينة من سعر سلعة أو خدمة،

وفي أحياناً أخرى تكون مبلغ محدد متفق عليه مسبقاً يدفع عند آداء الزائر لفعل محدد،

وهذا يتحدد وفقا لنظام التسويق بالعمولة الخاص بكل معلن على حدا أو بناءاً على الاتفاق بين المعلن والناشر .

ماذا أحتاج لكي أبدأ في التسويق بالعمولة؟

منتج أو خدمة أو عرض جيدفي هذه النقطة أوصي أن تختار شيئا تهتم به ومقتنع به شخصياً،هذا سوف يسهل عليك الطريق في الكثير من النواحي .

يمكنك الحصول على ذلك اما من خلال الشركات الوسيطة كشركات CPA ، أو من خلال موقع صاحب السلعة أو الخدمة والاشتراك في نظام الافلييت الذي يتيحه .

مصدر جيد للزوار :

يجب أن تمتلك مصدر مناسب من الزوار المستهدفين لما تقوم بتسويقه حتى تحصل على نسبة تحويل جيدة ومن ثم تحقق مستوى جيد من الأرباح .

عوامل مثل سعر الزائر ومستوى الاستهداف وكمية الزوار وطبيعتهم تلعب دوراً اساسياً في هذه النقطة.

وهذه قائمة بأهم مصادر الزوار:

  • مواقع التواصل الاجتماعي
  • محركات البحث
  • الشركات الإعلانية المتخصصة

نصائح مهمة لنجاحك كمسوق بالعمولة :

العنصر الأساسي في نجاحك في عالم الأفلييت هو الاختبار والتجريب نعم المعلومات مهمة ولكن التجربة والخبرة هما الأهم.

إذا كنت تعتقد أن نجاحك كمسوق بالعمولة يعتمد على جمع المعلومات ، ومن ثم تطبيقها فيأتي النجاح فانت مخطيء كلياً .

للمزيد حول التسويق بالعمولة تستطيع القراءة هنا :

https://en.wikipedia.org/wiki/Affiliate_marketing